تعالوا نهاجر غينيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تعالوا نهاجر غينيا

مُساهمة  بثينة محمد سعيد في الثلاثاء نوفمبر 01, 2011 5:17 am

قبيلة "تشامبولي"الغينية النساء لهن نكهة غريبة وطرق عجيبة في العيش ,فالنساء يسيطرن علي الرجال"بس يدونا انشاء الله درس خاص" يخرجن في الصباح الي العمل في المزار ع والحقول "دي بالذات ما معانا"ويبقي الرجال في المنزل يرتبونها "يارب توعدنا"ويعزفون على القيثارة "ما مهمة"ويزينون البيوت بالزهور لإستقبال النساءوالترفية عنهن"حكومة"عند عودتهن إلي المنازل مساءاَ والغريب في أمر نساء هذه القبيلة أنهن يظهرن إذدراءهن للرجال" لا لا كتروها مررره ما تخافو ح نكون آخر ذوق"كونه الرجل لا يعرف إلا الخصام والثرثرة والإنقياد لعواطفه

بثينة محمد سعيد

عدد المساهمات : 104
تاريخ التسجيل : 29/10/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

انحنا راضين والله

مُساهمة  محمد حسن محمد في الثلاثاء نوفمبر 01, 2011 8:06 am

راضين يابثينه بالاقتراح ده ولا تهاجرو ولا حاجة طبقوها هنا في الرياض واحسن لينا ذاتو بدل مانقعد في المغالطه مرتك مستلماك واحنا نحلف لا والله مامستلمني والغلاط والحليفه مع انكم بي تحت تحت ممشيننا على العجين وما نلخبطو (الا انا وعلى محمود)
كسرة
ياربي ناس غينيا ديل الضحيه بتاعتم بتكون كيف البطبخ منو اوع يكون الرجال بكونو بالغو عديل وكثروها وماعندهم زوق

محمد حسن محمد

عدد المساهمات : 80
تاريخ التسجيل : 13/04/2011
العمر : 44
الموقع : الرياض

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: تعالوا نهاجر غينيا

مُساهمة  مدثر القاضي في الثلاثاء نوفمبر 01, 2011 11:45 am

المرأة في الحضارة الإغريقية
قال سقراط الحكيم: إن وجود المرأة هو أكبر منشأ ومصدر للأزمة والانهيار في العالم إن المرأة تشبه شجرة مسمومة ظاهرها جميل ولكن عندما تأكل منها العصافير تموت حالا, ويراها كأنها طفل كبير وأنها كالوردة تستدرج الرجل بأريجها لتلسعه بأشواكها.
ويقول:
إن المرأة رجل غير كامل وقد تركتها الطبيعة في الدرك الأسفل من سلم الخليقة
ويقول: إن المرأة للرجل كالعبد للسيد والعامل للعالم وكالبربري لليوناني.
وقال غيره: نتمكن من أن نعالج حرقة النار ولدغة الحية ولكن ليس للمرأة السيئة الأخلاق أي علاج.
ويرى توما الإكويني الفيلسوف أنها مخلوق ناقص التكوين وكائن عرضي.
وفي عهد الإمبراطورية الرومانية كانوا يسكبون الزيت الحار على أبدان النساء التعيسات ويربطون البريئات بذيول الخيول ثم يجرونهن بأقصى سرعة كما يربطون الشقيات بالأعمدة ويصبون النار على أبدانهن.

المرأة في الحضارة الصينية

لابد أن تطيع المرأة الرجل طاعة عمياء كالعبادة، وسميت في كتبهم (المياه المؤلمة) التي تغسل المجتمع من السعادة والمال فهي شر يستبقيه الرجل بمحض إرادته ويتخلص منه بالطريقة التي يرتضيها ولو بيعا، وقد يعضلون المرأة عن الزواج إذا مات زوجها، فتبقى في البيت كالحيوان للخدمة دون أي حق إنساني كالحمير والبغال.

المرأة في الديانة البوذية

النساء كالمصيدة جعلن لإغواء وفتنة الرجال وهذا الإغواء هو الذي يعمي أفكار العالم.
الصدق في نظر المرأة كالكذب والكذب كالصدق وهي تتزين بالزينات الكاذبة لكي نعجز عن كشف حقيقتها فالنجاة لا تحصل بمجالسة النساء ولكن بالعزوبة والفرار منهن.
المرأة في الديانة اليهودية

كل ما يفعله الرجل من أعمال لا أخلاقية فإثمه على المرأة ,
وفي التوراة:
لقد بدأ الذنب من طرف المرأة وإن المرأة هي التي توجب موتنا.

المرأة في الديانة المسيحية

المرأة متهمة اتهاما يجعل الفرار من الاقتران بها هو الفضيلة الأولى التي تقابل كونها سبب الخطيئة الأولى.

المرأة في الجاهلية قبل بعثة النبي

كان أهل الجاهلية يئدون البنات وهن أحياء أي يدفنونهن في التراب خشية العار والفقر , ﴿وإذا بشر أحدهم بالأنثى ظل وجهه مسودا وهو كظيم يتوارى من القوم من سوء مابشر به أيمسكه على هون أم يدسه في التراب ﴾.

وكانوا إذا مات الرجل كانت المرأة إرثا فيلقي عليها بعضهم ثوبا فيرث نكاحها فإن كانت جميلة تزوجها وإن كانت دميمة حبسها حتى تموت فيرثها.

أما المرأة في الإسلام فصورتها هي:

الجمال مقابل القبح والعدل مقابل الظلم، عرفت مالها، وما عليها، وأخذت وضعها الصحيح، ومقامها المناسب لفطرتها وخلقتها، من غير ذل ولا هوان، ولا احتقار ولا استصغار.
كرمها الإسلام أما وأختا وزوجة وبنتا، أوصى بالإحسان إليها رب العزة والجلال ويتدرج هذا الإحسان حتى يصل قمته في الأم لأنها قامت فعلا بالرسالة التي خلقت لأجلها وأدت ما يجب عليها في هذه الحياة فانظري يا بنيتي لقول الله سبحانه ممتنا بنعمة خلق المرأة على الرجل:
﴿ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة )
فالرجل والمراة كل له دوره ولكن يتم تحديد الدور حسب وجهة نظرنا وحسب مفاهيمنا فيجب ان تكون علي اساس الاسلام فقط لا غير
تحياتي.. وان كان انا ما متزوج قايتو انا ما راضي ولا تطبقوهو ولا حاجة يا بثينة


avatar
مدثر القاضي

عدد المساهمات : 91
تاريخ التسجيل : 20/09/2011
العمر : 28
الموقع : m.algady 1001@ yahoo

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

نحن راضيييييين "بدون قسم"

مُساهمة  علي محمود علي في الأربعاء نوفمبر 02, 2011 12:03 am

أنا معاك محمد وخلونا هنا بس ما تتجرسوا من الحاصل معانا بنرتب البيت والعيال"الحمد لله كبروا وبيمشوا الحمام براهم"ونعزف القيثارة "أنشاءالله دلوكة يحي ود خبير ربنا يمتعه بالعافية"ما عارف لو كنتوا بتبخوا بالحطب ولا تطحنوا بالرحاية كان سويتو شنو؟؟؟؟؟

علي محمود علي

عدد المساهمات : 30
تاريخ التسجيل : 16/10/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: تعالوا نهاجر غينيا

مُساهمة  قريب محمد راجع في الأربعاء نوفمبر 02, 2011 2:03 am

نشكر أم محمود على المشاركة .. ودعوتك للهجرة .... ظريفة وخفيفة الظل وفيها فكرة حلوة للدردشة .... لكن بدل تهاجروا إلى غينيا ... أمشوا دارفور تقريباً نفس طريقة الحياة موجودة ... أنا شخصياً كلمة (هجرة) ده بخاف منها ...الهجرة ال نحن فيها ده أنا ما قادر (إتخارج ) منها ...

أخوانا محمد حسن وعلي محمود مداخلتكم ظريفة ... كالعادة ... بس مالكم رضيت طوالي كدا ... فكّروا في الموضوع شوية .. وبعدين ما تقولوا رضينا كلنا ... قولو رضينا نحن الإثنين ..عشان في ناس ما راضين زي أخونا ود القاضي... وكمان حكاية (إلا أنا وعلي محمود ) ... أنا فهمتها (خصوصاً أنا وعلي محمود) .. لأنكم قلتو رضينا .... وبعدين ما دام رضيتو ما (تخرخروا) .. وتقولوا الطبيخ على منو ... ... يعطيكم العافية ...

أما أخونا ود القاضي مساهمتك (غير ) أنيقة .. وحلوة .. أنا شخصياً عجبتني جداً ... ذكرت فيها معلومات مفيده ..... وشرحت وضع المرأة في كل الحضارات القديمة والوسطي والمعاصرة... وأنو المرأة وجدت وضعها الصحيح في الحضارة الإسلامية ... ربنا يحميك ..

كسرة محمد حسن ... همسة في أذنك يا ود القاضي .. وبينى وبينك ... حكاية ... إنت ما راضي .. كان تخليها شوية .. بعدما ربنا يرزقك ب بنت الحلال ... يمكن تغير رأيك ... وتقبل فكرة الهجرة إلى غينيا زي أخوانا علي محمود ومحمد حسن ...

قريب محمد راجع

عدد المساهمات : 204
تاريخ التسجيل : 19/10/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الفي البر عواّم

مُساهمة  بثينة محمد سعيد في الأربعاء نوفمبر 02, 2011 3:15 am

الضحية بره الموضوع يا محمد ..مدثر شكرا عشان بس نعرف سماحة الإسلام..خلونا في موضوعنا همسة لنساء حته من بلدي ...عزيزتي الزوجة الرجل لا يحب المرأة التي تقيد حريته وتطلب منه مثلا تناول الطعام الذي تحبه هي ""كتري الشطه ولا بيعرفوهو شنو"ولا تدعه يذهب مع أصدقائه للجمعيه"خليهو اخرتها بيرجع ليك"فالمرأة المثالية هي التي تشجعه علي ممارسة هواياته والاحتفاظ بشخصيته المميزه"دخ اصلو الحبيناهو فيكم" كما يحب الرجل المرأة التي لا تمارس الضغط عليه لتحقيق ما تريده"بالمحبه والحنيه والمفاتيح المعاك بس مش النفاق" وقد تدفعهم تلك التصرفات للبحث عن زوجة أخري"حلم الجعان عيش"زوجة تشعرهم برجولتهم "اسلوب بايرات الزمن ده" فمعظمهم لا يستطيع تحمل ضغط المرأة المستمر والذي يؤدي لفتور العلاقة الحميمة بينهم .......قريب بتخاف من الهجرة ولا....وكلامك صح لود القاضي الفي البر عواّم ....وابو محمود صبرك بس ترجع البيت.!! I love you I love you I love you

بثينة محمد سعيد

عدد المساهمات : 104
تاريخ التسجيل : 29/10/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

زنقة زنقة

مُساهمة  قريب محمد راجع في الأربعاء نوفمبر 02, 2011 4:31 am

الليييييلة ... أوع ..ترجع البيت .. يا أبو محمود .. (شيك شيلتك .. لو خشيت بيت الكل ) ... الجماعة .. بدوا طوالي .. إنت ما كان ترضى من قولت تيت ... أنا ما قلت ليك كان تفكر شوية ... ربنا يستر على أخونا محمد حسن .... والله إلا تقول ليها (كسرة ) و تكب الزوغه .... وده ذاتها يمكن ما تخارجك .... وأوع تخرخر ..... أنا أحسن لي بخاف من الهجرة ولا ... (الإتنين مع بعض) .... مع السلامة...

قريب محمد راجع

عدد المساهمات : 204
تاريخ التسجيل : 19/10/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى