يا غريب يلا لبلدك سوق معك ولدك

اذهب الى الأسفل

يا غريب يلا لبلدك سوق معك ولدك

مُساهمة  عبد العظيم قسم الله في الأربعاء مارس 07, 2012 1:34 pm


الحاج آدم: بعد التاسع من أبريل (مافي جنوبي بنزل) في مطار الخرطوم دون (فيزا) ..وتوجيهات بإغلاق الحدود و(كش) أي جنوبي غير مرغوب فيه

الداير يطلع يطلع الشارع مفتوح، ولن يستطيع أحد الخروج
سَخِرَ د. الحاج آدم نائب رئيس الجمهورية، من القوى السياسية المعارضة وثقلها الجماهيري، وأكد عدم مقدرتها الخروج للشارع، وقال: (الداير يطلع يطلع الشارع مفتوح، ولن يستطيع أحد الخروج)، وزاد: (مافي حزب له وزن ثقيل شذ عن القاعدة العريضة)، وأضاف: الأحزاب ذات الثقل داخل حكومة القاعدة العريضة وتتحمّل المسؤولية معنا، والمعارضة أنصاف أحزاب، ووصف حديثها عن أن الوضع خطير بـ (الكلام الفارغ) ويعزون به أنفسهم.
وأكد د. الحاج آدم في لقاء جماهيري بمقر الدفاع الشعبي في أم درمان مساء أمس الأول، أن التاسع من أبريل المقبل آخر موعد لوجود المواطنين الجنوبيين في السودان، وقال: (بعد التاسع من أبريل مافي جنوبي ينزل في مطار الخرطوم إلاّ يكون عندو «فيزا» وأيضاً العمل)، واستطرد: (ما بنكش الجنوبيين إلاّ الما مرغوب فيهم)، وزاد: (أي زول ما دايرنو يتخارج من هسي)، وأشار إلى مخاطبتهم سفارة الجنوب في الخرطوم لإعداد أوراق رسمية لمنسوبي دولتهم ولكنهم رفضوا، وتابع: (بعد دا نحنا تاني ما ملامين، وأي جنوبي يشعر بعدم الرغبة فيه يتخارج يمشي). وكشف عن توجيه للأجهزة المختصة بحراسة الحدود مع الجنوب بأقصى درجة ممكنة لعدم تهريب المواد إلى الجنوب، وقال: إننا نعلن الجوع الذي يعاني منه شعب الجنوب ولكننا لن نسمح بأن يعبر الغذاء إلى الحركة الشعبية التي تستعدي الشمال ويذهب الغذاء لمحاربتنا رغم معرفتنا بحاجة الجنوب له، وأكد أنه لا عداء للحكومة السودانية مع شعب الجنوب، وأن الشعبية هي التي ألحقت الأذى بالشعب الجنوبي. وزاد: (الحركة الشعبية بعد إيوائها الحركات مافي حبال ود بيننا)، وأكد جاهزية الحكومة لمواجهتها، وقال: مستعدون للمواجهة، ولن يستطيع الأعداء غزو السودان، وأشار آدم إلى أن حكومة الجنوب تعمل على زعزعة الاقتصاد السوداني بشتى السبل، والجنوب يشكو غلاء الأسعار وعدم صرف رواتب موظفيه وعساكره لأكثر من شهرين، وقال إن قيادات الجنوب تتداول الآن قرار البترول وتصف إيقافه بالخاطئ، بعد أن ظنوا أن إغلاق النفط خلال أسبوع سيشعل الثورة في السودان عبر الطابور الخامس، وتوقع د. الحاج آدم أن (ينبرش) الجنوب قريباً وأن تزول حكومة جوبا ويتلاقي شعبا السودان مجدداً، وعزا الأمر إلى أن شعب الجنوب لن يقبل بالروح العدائية لحكومته مع السودان، وطالب المواطنين بالاستعداد، وقال: (مطلوب أن نكون مستعدين لأنو الحركة إذا انتهت الأعداء ما بنتهوا).
إلى ذلك، كشف د. الحاج آدم عن مخطط لمجموعة عبد العزيز الحلو الذين وصفهم (بالسكارى والحيارى) ينفذ عبر ثلاثة محاور يبدأ من تلودي وكادوقلي وهجليج وعبره إلى الأبيض ثم الخرطوم، وأوضح أنهم عندما وجدوا صعوبة في الأمر انسحبوا وقالوا إنهم سيأتون عصراً، وزاد: لكن عصرهم سيطول. وأضاف بأن مالك عقار كان يحلم بدخول ود مدني خلال أربع ساعات من الدمازين، ولكن الآن هو نفسه (مكشوش) بعد منطقة يابوس الحدودية.
وفي سياق آخر، رفض نائب رئيس الجمهورية، دخول المنظمات إلى ولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان مهما كانت الضغوط، وقال: لن نسمح بدخول المنظمات لضربنا وصنع دارفور أخرى، وزاد: (لن نقبل بذلك وإذا دايرين يواجهونا ما بنخاف إلاّ من الله).
صحيفة الراي العام

عبد العظيم قسم الله
Admin

عدد المساهمات : 298
تاريخ التسجيل : 13/04/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: يا غريب يلا لبلدك سوق معك ولدك

مُساهمة  قريب محمد راجع في السبت مارس 10, 2012 7:17 am

والله يا خونا عبد العظيم ... زولكم دا ..... كلامو كلو ... فاولات .. ولعبات خشنة ... وكمان فيهو ... (ضربات جزاء ) .... ما حسبها الحكم ...

شن هجوم عنيف على :- (1) القوى المعارضة واي زول ما مؤتمر وطني... (2) الجنوبين ودولة الجنوب .. . طبعاً من حق أي واحد يشن هجوم على خصمه .. بس يكون هجوم نظيف و بروح رياضية ....

أولا حاجة .... ومن قولت تيييت (في الدقيقة الأولى) .... قال: (الداير يطلع يطلع الشارع مفتوح، ولن يستطيع أحد الخروج) .... دي ضربة جزاء واضحة ....

كلامو هذا ....يا إم أن يكون تهديد .... أو ثقة بالنفس .... أو تحدي ... وفي الثلاث حالات .... مشكلة .....

في حالة التهديد ... هو ظاهرياً يهدد القوى المعارضة ... لكن .. ربما في الحقيقة يهدد أي زول لا ينتمي للمؤتمر الوطني ... لأنو ليس كل الشعب السوداني معارضة .... ولا مؤتمر وطني (حكومة) .... هناك أغلبية صامته .... هذه الأغلبية ليست من همومها المعارضة أو الحكومة ... أي أنه (ما عندها قضية ... بالمعارضة ولا المؤتمر الوطني) ... همها كلو ... أن تعيش حياه مريحة ... يعني (ما في زول يضايقها في لقمة عيشها ) ... هذه الفئة أخطر .. وأهم فئة في المجتمع السوداني ... لو هددتها ... مشكلة كبيرة ... شكل التهديد .. يشمل هذه الفئة....

في حالة الثقة بالنفس .. والتحدي .... لا بد أن يكون المؤتمر الوطني (الحكومة) .. في موقف قوي جداً ... عشان ..الثقة والتحدي يكون لها سند قوي ... لكن .. الحكومية هذه الأيام .. تعاني من مشكلة إقصادية .. تتمثل في الغلاء في المعيشة وغيرها... وكذلك تواجه... حروب في جنوب كردفان والنيل الأزرق ... ودي برضو مشكلة ....

وبعدين بالنسبة للأخوة للجنوبيين قال: (ما بنكش الجنوبيين إلاّ الما مرغوب فيهم)، و (أي زول ما دايرنو يتخارج من هسي)، .. دا برضو (فاول) كبير ..... فيهو كرت كمان ......

السؤال البرئ هنا ... يعنى هو عاوز ... (يكُش) الجنوبيين .. لآنهم :-
(أ‌) مواطنين دوله ثانية .... أم (ب) لأنو أي زول ما دايرنو (نكشوا)... ؟؟؟ يعني ما يفهم هنا ... أنو الجنوبي إذا دايرنو (ما بنكشو) ... وإذا ما دايرنو (بنكشو) ... أي أن مسألة (الكشة) ... هي مسالة دايرنو و ما دايرنو .... وليست مسألة جنوبي تابع لدولة ثانية ....

وبعدين في كلمة (دايرنو) ... الداير هنا مين ... هل هو المؤتمر الوطني أم كل السودانيين ... ربما يكون هناك جنوبي إنتو ما (دايرنو) ... لكن هناك سودانيون آخرون .. (دايرنو) ... دي ح تحلها كيف !!!!

كلام الدكتور / الحاج آدم ..... بعبارة أخرى .. يعني أنو أي جنوبي تابع للمؤتمر الوطني ما (بنكشو) ..... وأي جنوبي ما تابع للمؤتمر الوطني (بنكشو) ... والله أعلم ....

وكمان .... توقع د. الحاج آدم أن (ينبرش) الجنوب قريباً وأن تزول حكومة جوبا ويتلاقي شعبا السودان مجدداً، وعزا الأمر إلى أن شعب الجنوب لن يقبل بالروح العدائية لحكومته مع السودان) ... أنا لا أتوقع أن يحدث هذا .... لسبب بسيط لأن حكومة الجنوب مدعومة من أمريكا ..... وكمان أنا أعتقد أن شعب الجنوب ... الشئ الوحيد الذي يمكن أن يقبله من حكومته هو .. (الروح العدائية للشمال) ....

لكن أنا أفهم ليه ... الدكتور آدم ... يتحدث بهذه اللغة الخشنة .... ويطبق في قاعدة ( لكل مقام مقال ) ..... حيث أنه يتحدث أمام الدفاع الشعبي ... وطبعاً الدفاع الشعبي رغم أنو .. تابع للقوات المسلحة .. إلا أنه مصنف ... أنه هو (مليشيات المؤتمر الوطني) .... يعنى لو حصلت ( جوطة) لا قدر الله .... الدفاع الشعبي ... سوف يدافع عن المؤتمر الوطني .... زي (كتائب القذافي ) .... (وشبيحة الأسد) ...

وبعدين يا أخونا عبد العظيم ... أنا جاملتكم ..... في فاولات ... وكروت .... وضربات جزاء ... كثيرة ما حسبتها ...

عموماً يا أخونا عبد العظيم ..... أنا أتمنى أن المؤتمر الوطني (يلعب نظيف) .... ويتكمن... من قيادة .. هذه المرحلة الحرجة من تاريخ السودان ... إلى بر الأمان .... لأنه في محالة حدوث أي (جوطة) ... أعتقد أن النتيجة الحتمية ... أنو .. يكون (ما في سودان) ....

خصوصاً مع اللعبات الخشنة ... بتاعت .. جماعتكم ديل ( حاج آدم ... نافع .. ومندور ... وفرفور ... إلخ) ....... مرة يشلتوا .... مرة يمسكوا يي يدهم .... غايتو ... (جايطين الحكاية ... ساكت .... البنت عوضية عجبنا وافقه قدام بيتها ... قشطوها رصاصة) ...... ما عندهم مدرب ..... إستعينوا بي .... غازيتو .... المدرب بتاعكم (رغم أنو ما جايب نتيجة مع الهلال) ....... وإلا ... بالطريقة دي ..... ح تخسروا ..... من قولت تييت ... بالتالي يخسر السودان ...

على أي حال هذه هي وجهة نظري وقراءتي للموضوع ... قد تكون مخالفة للحقيقة .... وقد تكون بها بعض الحقيقة ... الله أعلم ....


ختاماً أخونا عبد العظيم ... أنا أحيي فيك ... إخلاصك.. و ولاءك لجزبك وبالتالي لبلدك .... وأسأل الله أن يوفقك ... ويوفق حزبك ... لما فيه الخير ... والتقدم للسودان ..... وأهل السودان .... في أمان الله ....

قريب محمد راجع

عدد المساهمات : 204
تاريخ التسجيل : 19/10/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: يا غريب يلا لبلدك سوق معك ولدك

مُساهمة  عبد العظيم قسم الله في الأحد مارس 11, 2012 5:41 am

اخي العزيز عباس لك التحية والتقدير .... فعلا صاحبنا استخدام كل ما هو متاح من لعبات (خشنة ــ وفاولات ـــ وتكتيك ) مثل لعب علاء الدين يوسف (فيبيرا) من اجل ان يفوز المنتخب وليس فريقه فقط وأظن ذلك مشروع في ظل الروح الرياضية ولكنه وقع في يد حكم يكثر من الصافرات والكروت الملونة (عباس ) .
اولا : من قولت تييت كما أنت صفرت عليه فأول (الداير يطلع الشارع مفتوح ........) طبعا المقصود جماعة قريعتي راحت (الرواكيب ) لأنهم أعلنوا أنهم شكلوا حكومة ما بعد الحكومة الوطنية الحالية وذكروا الأسماء وطبعا بقيادة ناس الحلو وعقار وصدر بيان منهم كان لابد من تعريفهم بأنهم واهمون وبحجمهم الحقيقي في الشارع واذا كانت الاحزاب الاكبر منهم حجما مثل (الامة ـــ الاتحادي ) عندما اعلنوا جمعة الغضب ولم يخرج معهم احدا وليس خوفا ولكن الشعب يعي من هم ولم يخرج سو عدد اقل من (حفلة زفاف ) وفي الختام المظاهرة ... فــحط .... ابن الصادق والميرغني بالسيارات الهمر الفارهة خوفا من ضربات الشمس فهل؟؟؟؟ يملك ناس ابو عيسى مفتاح الشارع لا اظن يملكون غير جلابيبهم وعممهم اما اذا كانوا يعولون على ناس (عقار والحلو) لن تظهر الخفافيش في ظل (رفع التمام ) الذي اثلج الصدور وأعادنا للزمن الجميل والنقي الذي تسمو فيه الروح وتصفو فيه النفس وألهبت مشاعرنا التي كادت ان تتبلد من الخمول الاستكانة للدنيا .
اما المظاهرات والاعتصامات السلمية المعبرة المطالبة بالحقوق المشروعة لا احد يعترض عليها وستجد الآذن الصاغية ولعل قضية المناصير وحلها وإضراب الدكاترة تمت الاستجابة لها دون مزايدة وغيرها كثير وجدت الاستجابة التامة .
اما الفئة الصامتة لا اظن الحكومة تتجاوزها لانها هي السند الحقيقي وحتى ان لم تكن مؤتمر وطني ولو لم تكن تهتم بها لسقطة الحكومة منذ زمن طويل وهي (الفئة الصامته ) اقوى من كل سلاح ودائما تكن مطالبها حقيقية وليست مبنية علي أجندة خفية وخارجية .
ويا اخي اطمئنك ان الحكومة قوية جدا وفي افضل حالاتها من الناحية الواقعية السند الشعبي والناحية العسكرية جاهزة تماما أما الناحية الاقتصادية المسألة مسألة زمن خلال عامين قادمين او اقل سيتعافى الاقتصاد ولن ينهار خلال تلك الفترة لان تمت المعالجات المطلوبة ولن تكون هنالك أزمات والشعب يثق في قدرة الحكومة وسيصبر عليها لانها مهما كانت لن تكن اسو من فترة التسعينات وتم تجاوزها .
اما الجنوبيين هم اذا قبلنا او رفضنا هم اجانب غير سودانيين لن يفيدوا.... إذن المؤتمر الوطني إذا أيدوه او عارضوه لن يفيدوا بشي ...واكيد المقصود هو من يكون مستوفي شروط الدولة السودانية لن (يكشوة) اما مراهنته لاسقاط الحركة الشعبية من قبل الجنوبين شي واقعي ومطلوب لان الحركة لم تتغير عقليتها الحربية ولم ترقى لدولة (حكومة ) مسؤلة واحتواها للحركات المسلحة ودعمها لها اكبر دليل على أعمالهم العدوانية وبالفعل عندما يكتشف الشعب الجنوبي انه سيظل في دوامة الحروب حينها لن تستطيع امريكا منعه من إسقاطها وحمايتها مهما فعلت وإلا كان حماة (حسني مبارك ) الصنيعة الأمريكية وغيره من عملائها .
اما الدفاع الشعبي حامل القران والمشبع بالايمان يستحيل ان يكون مثل (كتائب القذافي ـــ والشبيحة ) وصدقني هولاء المجاهدين لن يقتلوا الشعب ألسوداني بل هم سيف مسلول على أعدائية وحتى البشير الذي قال ( لو عرفت ان الشعب يرفضني لخرجت له ليرجموني بالحجارة ) لن يكون بشار ولا ألقذافي ولا حسني مبارك ببساطة لانه يخاف الله .
اما قضية عوضية رحمة الله عليها سيكون القضاء هو الفيصل فيها ولن يكن كبير على القانون كما اكد وزير العدل (دوسة ) وليس هنالك حصانة لاي انسان والجماعة المتاجرين في مصائب الناس ودماهم لن ينالوا مقصدهم وربما يكونوا هم وراء الحادث لان القضية اعتقال شخصين مخمورين وبعد شوية أصبحت مواجهة بين مجموعة والشرطة وعلى فكرة عوضية رحمة الله عليها هي عضو في المؤتمر الوطني البشير وعبد الرحيم محمد حسين عزوا أهلها فيها ونسال الله لها المغفرة والرحمة ولأهلها الصبر والسلوان وحسن العزاء .

عبد العظيم قسم الله
Admin

عدد المساهمات : 298
تاريخ التسجيل : 13/04/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: يا غريب يلا لبلدك سوق معك ولدك

مُساهمة  قريب محمد راجع في الثلاثاء مارس 13, 2012 8:07 am


لا والله يا أخونا عبدالعظيم ... يشهد الله ... أنا جاملتكم كتير ... لو كان أنا إستخدمت كروت كتيرة .... كان .. فّضل في الملعب ثلاثة لاعبين بس (علي عثمان و غازي صلاح الدين و إبراهيم أحمد عمر) .... وكانت النتيجة ... ملغوبين .. 6/صفر .. زي غلب الرابطة كوستي من المريخ... لكن أنا جاملتكم كتير ... وخليتكم تفوزوا ... 2/1 (بالتيله) ... زي فوز الهلال على الأهلي ....

وبعدين يا أخونا عبدالعظيم أشكر ربك أنو الحكم (أنا) ... لو كان الحكم (الرشيد نمر) .. والله كان .. إستخدم الكرت الأحمر بس .... وطرد كل اللاعبين .. والجمهور كمان ... وكان شطبكم من الدوري ...

في الحقيقة كلامك صحيح .... خصوصاً حكاية الأغلبية الصامتة ... وعدم تجاوزها ... لأنها هي فعلاً العنصر الحاسم في صراع الحكومية مع المعارضة بكل أشكالها (سلمية ومسلحة) ... والذي يكسب هذه الأغلبية ... سوف يكسب ....

وفعلاً زي ما إنت قلت ... أنو المعارضة حاولت تنزل الشارع أكثر من مرة .. لكن الأغلبية الصامتة لم تنزل معهم ... في إعتقادي السبب هو ... تخوفهم من البديل ....

نلاحظ أن أحزاب المعارضة السلمية (الأمة ، الإتحادي، الشيوعي ، الشعبي ..إلخ) مختلفة مع بعضها ... لم تتمكن من الإتفاق على عمل برنامج موحد وواضح لإسقاط النظام وطرح البديل... يعني مختلفين في كيفية إسقاط النظام .... فما بالك إذا سقط النظام ... وجاء دور السلطة .. مؤكد الإختلاف يكون أكثر ...

كذلك المعارضة المسلحة (الجبهة الثورية) ... مختلفين حتى في تكوين قيادة لمحاربة النظام ... (مناوي ..(فرتك) ... مشى يوغندا) .. فما بالك عندما يكونوا في السلطة ....

يعني أيا أخوانا ... إذا سقط النظام ... شوف الخلطة (المعادلة) دي :-
الأحزاب المعارضة ... المختلفة مع بعضها حتى في كيفية إسقاط النظام + المعارضة المسلحة .... المختلفة مع بعضها حتى في كيفية إدارة القتال ضد النظام ..

إتصور ... أنو كل الجماعة ديل ... إتلموا مع بعض بعد إسقاط النظام ..... ... والله .... أحلى (جوطة) تشوفه .... وأجمل (شكلة) .. تسمع بيها ... كل مجموعة في (حته) ... والمجتمع يصبح زي الغابة ... لا قانون ولا نظام ... ولا أي حاجة .... والأمثلة .. أمامنا (الصومال، العراق ، ليبيا) وسوريا قريباً ..... حتى مصر لم تستعدل حتى الآن .... أفضل نموذج هو نموذج (اليمن) ...

هنا مصدر تخوف الأغلبية الصامتة ... من البديل ... مجهول الملامح ...

اما الدفاع الشعبي ... في الحقيقة هو يشبه (كتائب القذافي وشبيحة الأسد) ... في الإنتماء بس ... لكن يختلف عنهم في الإعتقاد ...

لكن بيني وبينك الدفاع الشعبي نوعين .. فيهم المجاهد وحامل القران والمشبع بالايمان ويقاتلوا عن إقتناع وعن إيمان بقضيتهم ... وفيهم ناس مساكين ساكت ... (مكشوشين) ... يعنى كشوهم بالقوة .. وأرسلوهم للقتال ... يعنى يكون مثلا في واحد شاب .. أهلهو .. قالوا ليهو .. أمشي جيب خصار وتعال ... (كشوهو) .. وبعد أسبوع يسمعوا أنو .. قاعد يحارب في جنوب كردفان ... وبعدين الدفاع الشعبي ما فيهو أي ... واحد من أولاد المسوؤلين .. ولا حتى أقربائهم ... ليه ...

لكن من ناحية أخرى .... الناس الآخرين .. يقولوا .. إن الدفاع الشعبي هو ذراع المسلح للمؤتمر الوطني .. وهي عبارة عن مليشيات المتمرسة على الابادة الجماعة ... وهم الذين نفذوا الإبادة الجماعية في دارفور (تحت إسم الجنجويد) ... وعاوزين ... ينفذوها في جنوب كردفان ...

والله ياخونا عبد العظيم ... قصة عوضية عجبنا ... المسكينة ... أنا ذكرتها ساكت ... بس فعلاً فيها .. ملابسات غير واضحة ... لكن إنتفق معاك ... أنو ناس المعارضة .. إستغلوها ... قضية رأي عام ... لكن جماعتكم ... برضو إستغلوها لصالحهم ... كل واحد يلعب صالح (وروقو) ... حق مشروع ....

نسأل الله أن يرحم عوضية ... ونسال الله أن يمتع أهل السودان عموماً بنعمة الأمن والأمان ... والخير والرخاء ... في أمان الله

قريب محمد راجع

عدد المساهمات : 204
تاريخ التسجيل : 19/10/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: يا غريب يلا لبلدك سوق معك ولدك

مُساهمة  عبد العظيم قسم الله في الثلاثاء مارس 13, 2012 3:45 pm

الاخ الظريف جدا عباس لك التحية وانت تتناول المواضيع باسلوبك السلس والجذاب وبنكهة الرياضة لتكون بصورة جميلة رغم اللون الاحمر المنفر ....
اما تحكيمك ما نقول غير انه ذي تحكيم (خالد عبدالرحمن ) لاراش الدوري السوداني لكن رغم ذلك لا نعترض لادارته للمبارة ونعمل حسابنا من اللعبات الخشتة ولكن صاحبنا الراكوبة (الرشيد ) مستحيل نقبل بحكمة ابدا لان متاكدين لن تكن فيها الروح الرياضية دا طبعا حانقدم له البرير قبل بداية المبارة وانت عارف حايحصل له شنو ....اما مبارة الرابطة كوستي ولا ود راوه ما عارف اسمها شنو ... يا اخي ديل قالوا يتفرجوا في الاستاد كلتشي قام من كنبة الاحتياطي جاب اربعة اقوان ولحدي ما يتفرجوا الدور الثاني لقوا المبارة انتهت مغلبون 6 اهداف يا رجل ديل ناس فريق مكاو احسن منهم ديل المفروض يقولوا لهم بقرار عسكري (كما كنت ) ديل ذي معارضة ناس الرشيد جاوا في غفلة من التاريخ للممتاز واحسن حاجة تصدقوا انكم مستواكم كويس لمن يغركم النيل في الحصيحيصا .

وانا اتفق معك في ان الفئية الصامتة لها دور كبير في اللعبة السياسية ويرجحون الكفة دائما بس سكوتهم ليس ناتج من عدم البديل فقط بل باقتناعها التام بأنجازات الحكومة ومعرفتهم بالنية الغربية في معادات الاسلام ومحاربة الشعب السوداني لتجويعة وكل ذلك عبر الجماعة المرتذقة (المعارضة ) ولكن باذن الله لن يحق إلا الحق ويزهق الباطل ولن تفلح محاولات الكونكرس الامريكي الفاشية لازالال السودان والغطرسة والبطش والاستعمار الذي تمارسة باسم الديمقراطية لن تمرر على الشعب السوداني المسلم ولم نجد استعمار في القرت الحالي إلا من قبل امريكا والكيان الصهيوني وكانت تمني شعوب العراق وفلسطين بالديمقراطية قبل تغير الحكم فيها ولم تجد الشعوب غير سرقة مواردها وقتل اطفالها وعلمائيها ونحن نقول خسي الكونكرس والبيت الابيض وحتى اوباما كمان .

اخي العزيز الدفاع الشعبي اوعد لمثل هولاء المعتدين وليس لبطش الشعب كما يروج الامريكان وذيولهم في الداخل وهو الجهاد الذي حض عليه الاسلام وليس مليشيات كما يصورها المستعمر واتابعهم بقصد التحبيط والتصبيط من الانخراط ولكن فيه تسمو معنى التضحية بالنفس وهي اغلى غاية الانسان وفيه الذي يفتل في سبيل الله والوطن ليس هو فقط العسكري الذي يتقاضى الراتب ولا الشاب فقط بل الشيخ والشاب وحتى الصغار وحنى المراة (اخوات نسيبة ) والله يا اخي تتوق نفسي لتلك الحياة والمعاني ولا يحس بها الا من عاشها وتذوق حلاوة الايمان فيها واذكر عندما كنا في المرخيات بكرري تعرفت على شيخ ليس به شعرة واحدة سوداء من ناس بورتسودان وعندما بدأت اتونس معه قال لي اذا عندك ونسه في الله قولها اما كلام ناس الدنيا دا نحن الدنيا ودعناها خلاص والله عندما تاتي الطائرة لتنقل المجاهدين الذين اكملوا التدريب تجد الناس يتزاحمون على باب الطائرة لذهاب للعمليات ومن يرجع منهم تجده حزين ويبكي لانه لم يوفق في السفر للعمليات وحقا تنصهر النفس عندما تعيش بين حلقات التلاوة والصلاة والعبادة والتدريب العسكري شعارات الجهاد .... اما الدعاية التي يروج لها المعارضين بان ابناء المسؤلين لا يذهبون للدفاع الشعبي ما صحيحة ابدا لقد استشهد الوزراء وعلى سبيل المثال الشهيد احمد عمر وزير الصناعة ومحجوب شريف وزير السدود وسيد الشهداء الزبير محمد صالح نائب الرئيس وابناء الطيب مصطفى (الاثنين ) وهو خال البشير وابناء عبد الرحيم علي (اثنين ) وغيرهم كثير لم تكتب لهم الشهادة .
اما موضوع الكشة دي يختلف الوضع فيها وهي الخدمة الالزامية وهذه خدمة في كل دول العالم ولا تكن بطريقة الكشة إلا للذين يتهربون منها واظن الكشة فيهم قليلة.... واذكر قصة محمد احمد محجوب عندما توسط له احد اقربه بعدم سفر ابنة للجنوب فرفع السماعة وقريبه ينتظر فقال للضابط المسؤل شوف لنا ضابط يكون ما عنده ابو او ام ليروح الجنوب ففهم قريبه قصدة وترك ولده يذهب ولذلك ليست الخدمة الوطنية لناس وولاخرين لا وتكن على حسب حوجة البلد اما خدمة مدنية او عسكرية وسبحان الله ناس بشيبهم ليس عليهم خدمة وطنية يتزاحمون على سلم الطائرة للدفاع عن الوطن وناس يقفزون من المواصلات هروبا من إداء واجب الوطن .


عبد العظيم قسم الله
Admin

عدد المساهمات : 298
تاريخ التسجيل : 13/04/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى