فى ظل مسلسل انهيار الاقتصاد ... النظام يعوم الجنيه

اذهب الى الأسفل

فى ظل مسلسل انهيار الاقتصاد ... النظام يعوم الجنيه

مُساهمة  الرشيد نمر في السبت مايو 19, 2012 2:11 am

وافق بنك السودان المركزى على تحرير سعر الدولار للصرافات مع اعطاء الصرافات الية لتحديد سعر النقد الاجنبى للجمهور والسماح باعطاء العملاء تحويلاتهم الخارجية بالنقد الاجنبى دون التقيد بالسعر الرسمى الذى يحدده بنك السودان.

الرشيد نمر

عدد المساهمات : 201
تاريخ التسجيل : 22/05/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فى ظل مسلسل انهيار الاقتصاد ... النظام يعوم الجنيه

مُساهمة  عبد العظيم قسم الله في الأحد مايو 20, 2012 3:07 pm

دائما كعادته الاخ الرشيد ... يتسرع في الحكم على كل شي دون التمعن فيه ودون الاشارة للجانب الايجابي والسلبي ويستخدم في ذلك هواة وجهلة بالموضوع وما ان سمع بان وزارة المالية والاقتصاد الوطني بصدد إقرار مشروع "تحرير سعر الصرف " هلل اخونا الرشيد وبشر بانهيار الاقتصاد السوداني .

وانا بحسب مفهومي البسيط للامور الاقتصادية وبقليل من ما درستة عنه ان سياسة التحرير ليست شر اذا نظرنا للمدى البعيد وليست هي التأثير اللحظي المتمثل في ارتفاع سعر السلع المستوردة ....نجد انها يستفيد منها الاقتصاد في تحقيق سياسة إحلال الواردات والتي تعمل علي كبح جماح الاستيراد وتشجع المنتج الوطني والمستثمر الاجنبي بالاضافة الى تشيجع المغتربين بتحويل مبالغهم عبر البنوك والصرافات ومحاربة السوق الاسود الذي يجعل العملات الصعبة في يد المضاربين وليست في يد الدولة .

بالاضافة للدخل الكبير لمنتجي الصمغ العربي والحيوان والقطن والسلع النقدية المتعددة وتجعل العمل فيها مجدي مما يزيد الانتاج وبالتالي زبادة الصادر ولن يكون لها تأثير سلبي اذا مضت الدولة في سياسة محاربة الفقر بالدعم المباشر والخدمات مثل الذكاة والتأمين الصحي والتعليم والدعم غير المباشر بتمؤيل المشاريع الصغيرة لقطاع كبير من المجتمع لتجعله منتج ومتحرك ستساعد في النمو الاقتصادي بصفة شاملة .

اخي الرشيد بعد الان يمكنك ان تحول الريال عبر البنك او الصرافات وتضمن وصول حوالتك لاي جهة تريدها .... ولان لا يعقل ان تجد السعر في السوق السودة الريال ب 1500جنية وتجده في البنك والصرافات ب 700 جنية وتاكد ان السوق السودة خصما على اقتصاد البلد لانها لا تتدخل في الدورة النقدية ولا تخضع لهيمنة الدولة بل في يد افراد .
ختاما ندعوا الله ان تفوق صادرانتا وارداتنا حتى يكون سعر الجنية السوداني يفوق الاسترليني والدولار ,
وبالله التوفيق

عبد العظيم قسم الله
Admin

عدد المساهمات : 298
تاريخ التسجيل : 13/04/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد على صديقى عبدالعظيم

مُساهمة  الرشيد نمر في الثلاثاء مايو 22, 2012 11:16 pm

ولنتحدث الآن عن سلعة الدولار وغالباً يتدخل البنك المركزي و يحدد سعر رسمي للدولار والدراماتيكية التى حدثت الآن هى بسبب عجز البنك المركزي إشباع طلب السوق من هذه السلعة بالسعر الرسمي لذلك إنتعش ما يعرف بالسوق الموازي أو السوق الأسود حتى بلغ السعر فى هذا السوق الضعف تماما للسعر الرسمي المحدد سلفاً للدولار وهو 2900ج وبلغ السوق الأسود 6000 ج مقابل دولار واحد فإختلت معادلة الإقتصاد مع وضعنا فى الإعتبار خروج إنتاج نفط هجليج لفترة مؤقتة من السوق المحلي مما أجبر الحكومة على الصرف من المخزون والإستدانة لسد الفجوة ولكن لم يكن نفط هجليج سوى عامل واحد و مؤقت مع مجموعة عوامل أثرت فى قيمة الجنيه منها دون حصر سياسة الحكومة الإستهلاكية وعدم التركيز على الإنتاج عندما كان هناك وفرة فى العملات الأجنبية وعدم الإستقرار السياسي والمشاكل التى صاحبت إنفصال الجنوب بالإضافة للفساد الإداري فى دواوين الحكومة وسيطرة حزب واحد على الدولة كل هذه الأسباب تراكمت فوصل الوضع لحد الإنفجار الحاصل الآن فكانت آخر الأوراق التى ألقت بها الحكومة باحثة عن الحل الذى لن تجده طالما هى ذات الحكومة بنفس التفكير الأحادي هى ورقة تعويم الجنيه أو قل تعويم سعر الصرف أو قل تحرير سوق العملات أو قل تفعيل آلية السوق ولكن كل ما سبق لم يحدث فكل ما فعله البنك المركزى هو رفع سعر الصرف الرسمي من 2900ج إلى 5200ج بعد أن عجز كما أسلفت فى إشباع طلب السوق وطلب الأفراد من العملات الأجنبية بالسعر القديم وكان شعار البنك المركزي التمويهى يقول ( يانحن يا تجار العملة ) .

وأنا أقول وبكل أسف تجار العملة هم الرابحون من هذا القرار فالبنك المركزي لايملك حتى الآن موارد إنتاج لجلب العملات الصعبة ولم يطرأ جديد فى إقتصاد البلاد ليدعم الصادرات والتى بدورها ستدعم قيمة العملة المحلية أو الجنيه وبعد أن تنفد تلك العملات الأجنبية التى يدخرها المركزي ويقوم بضخها للبنوك والصرافات سيتحول طلب السوق والأفراد للسوق الموازي مرة أخرى فينتعش ويستولى على تحويلات الخارج وبهذا سيسحب البساط سريعا من البنك المركزي ولكن هذه المرة سيتضاعف سعر الصرف قياساً بالسعر الرسمي الجديد والذى حدد ب 5200ج للصرافات والبنوك كسعر للبيع ويرتفع السعر الموازي إلى فوق ال10000ج مقابل واحد دولار مع توقعات مستقبلية للزيادة مما سيزيد من الطلب الحالى وهذا هو خط الأفق الإنفجاري بالنسبة للتضخم والغلاء والكساد والفساد هذه هى الصورة كما أنزلت من الواقع دون رتوش والإقتصاد الآن بالضبط فى وسط الإنفجار فالأوان قد فات لشد الأحزمة وإتباع سياسة التقشف والبحث عن بدائل فلا بديل الآن إلا التغيير ..

الرشيد نمر

عدد المساهمات : 201
تاريخ التسجيل : 22/05/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فى ظل مسلسل انهيار الاقتصاد ... النظام يعوم الجنيه

مُساهمة  عبد العظيم قسم الله في الأربعاء مايو 23, 2012 6:30 am

اخي الرشيد كنت اتمنى ان يكون الخلاف حول وجهة النظر بيننا حول الامور الاقتصادية للسودان يهدف لرفعته ليعود ذلك لمصلحة شعبنا ولكن للاسف انت تريد بل تتمنى بل تعمل وتتبنى على مستوى حزبك على هدم وانهيار الاقتصاد السوداني حتى يجوع الشعب ويخرج للشوارع وياتي بكم على جماجمه ورغم قذارت الوسيلة إلا انكم ترونها مبررة في سبيل الخلاص من الانقاذ ولكن هيهات ان تنالوا من شعب قال الله ربنا والاسلام ديننا ,

اما فيما يخص حديثك عن البنك المركزي غير صحيح لان القرارات لاتخذ عشوائية بل تخضع لدراسة واستراتيجية شاملة والموضع ليس محصور في رفع سعر الصرف فقط مربوط بالموازنة العامة ومعدلات التضخم وميزان المدفوعات ودعم الصادرات وزيادة الانتاج وازالة المعوقات وتطوير الاداء الاقتصادي بصورة كاملة وان كان البنك المركزي كما تتمنى انت لايملك النقد الاجنبي الكافي لما اقدم على هذة الخطوة الجرئة وابشرك خلال يومين فقط ظهرت نجاعت هذة التجربة ولك ان تسال تجار السوق السودة لديكم في الرياض عن سعر الصرف الريال اليوم وقبل اسبوع وعندها سنجد الفرق .

اما هجليج كنت اتمنى ان تدين من قام بحرق الابار في هجليج لكي ينهار الاقتصاد السوداني قبل ان تصفها بالاسباب المؤقتة في رفع سعر الصرف ولكن للاسف سبق لك ان وجدت لهم عن المبررات وحزنتوا جدا يوم تحررت لهذا الحد رخيص الوطن عندكم في سبيل العمالة ؟!!!!
ولكن نحن نشيد بتلك الايادي التي قطعت الايادي التي امتدت للوطن وقبلها نشيد بالايادي التي مزقت فاتورة اسنيراد البترول وتلك الايادي التي اعادة ضخ البترول في اسبوع بعد ان قالت كبرى الشركات العالمية يستحيل اعادة ضخ البترول قبل 7 او 9 شهور على كل حال عاد البترول ينبض حيوية في الاقتصاد وخاب ظن " الرواكيب " .

اما سياسة الحكومة التي لاتفهمها وتصفها لم تحرك عجلة الانتاج في وقت توفر الدولارات فهذة مشكلتكم ان كان الله اعمى بصيرتكم كما اعمى بصركم وقلوبكم اذا لم تروا السدود التي قامت والطرق التي امتدت لاطراف البلاد لتربطها ببعضها ومصانع السكر والاسمنت والسيارات والزراعة والكهرباء والتعليم وكلها ليست انتاج ولا انجاز ستظلون عميا بكم لا تبصرون .

اما عدم الاستقرار اسال عنه جماعتك ناس سلفاكير وبافان امون وعرمان وعقار والحلو كل ولئك المرجفين اعداء الانسانية قل لهم ماذا فعل لكم المواطن في جنوب كردفان والنيل الازرق حتى جعلتوهم مشردين ولاجئين وترك الاطفال قاعة الدراسة اسالهم لصالح من يستنذفون الاقتصاد السوداني اخي هولاء لا دين لهم وليس بعد الكفر ذنب ولكن ماذا تقولون انتم تساندوهم باقلامكم يوم الوقوف امام رب العالمين .

اما حلمك بالتغير فهو سراب لان شعب جرب حكم الله لن يستبدلة بالعلمانية والفجور شعب عاش في نعيم الانجازات والتطور لن يرجع لعهد فيه بلا دين ولا هوية ولن تجلبوا له المجاعات والاعانات والاغاثات والتغير سيحدث عندما يتخلص الشعب من كل عميل وخائن وطبال للناس سليفاكير ....وباذن الله لن ياتي يوم ان يكون حاكم السودان هم عقار ولا الحلو .

عبد العظيم قسم الله
Admin

عدد المساهمات : 298
تاريخ التسجيل : 13/04/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فى ظل مسلسل انهيار الاقتصاد ... النظام يعوم الجنيه

مُساهمة  الرشيد نمر في الخميس مايو 24, 2012 1:35 pm

انا لا امنى نفسى بسقوط النظام بل الواقع الذى تعيشه البلد من انهيار فى شتى المجالات والجوانب هو ما يجبرنى ويجبرك ويجبر نظامك المتهالك على سقوطه ... فيا اخى عبدالعظيم رضيت ام ابيت النظام يلفظ فى انفاسه الاخيرة ... فكل المعطيات تشير الى ذلك لو اردت سردها لجلست ايام وليالى .... اما المشاريع التى زكرتها وهى انعكاس للانتاج فاى انتاج هذا تتحدث عنه والبلد ما فيها دولار واحد فمعروف عندما تصدر سلعة للخارج تاتى لك بعملة صعبة ثم تصرفها فى التعليم والعلاج ودعم السلع وغيره من اوجه الصرف ... انت كان عندك 5 سنوات انتجت فيها نفط كان شويه ساترك محافظ على سعر الجنيه امام الدولار .. اول ما راح منك النفط انكشف كذبك وبهتانك الذى كنت تتباهى به بانك اكبر دولة مصنعة وزراعية ... اين الان الزراعة ؟صفر ضخم .... اين الصناعة؟ صفر ضخم .....اما المشاريع التى زكرتها فهى كلها ديون ومجهود شعبى ... وسيدفع فاتورتها الشعب السودانى لانك تعلم كم بلغت ديون السودان فى عهد هذا النظام ... دفاعك عن نظام خائر ... كدفاع الطواغيت العرب الذين اسقطتهم شعوبهم عن انظمتهم فى اواخر ايامهم ... انا ما اريده نظام ديمقراطى حقيقى عبر انتخابات حرة نزيهة .. وقبل ذلك وضع دستور دائم تتجسد فيه معانى الالتحام بين ابناء الوطن ويمهرون فيه بدمائهم كيفية حكم السودان.. وليس من يحكم السودان ؟ ..... فمن يحكم متروك لصناديق الاقتراع التى تقول كلمتها ..... وحتما باذن الله النصر للشعب السودانى الذى اختبره الله بصبره ونظام جاثم على صدره 23 عاما ... وما النصر الا من عندالله....

الرشيد نمر

عدد المساهمات : 201
تاريخ التسجيل : 22/05/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فى ظل مسلسل انهيار الاقتصاد ... النظام يعوم الجنيه

مُساهمة  عبد العظيم قسم الله في الأحد مايو 27, 2012 5:14 am

اخي الرشيد السلام عليكم و لك التحية والتقدير ،،،،،،

اخي الرشيد لم اتوقع منك غير هذا الرد لان شخص يرى في عبد العزيز الحلو ومالك عقار قدوته ويرى فيهم مناضلين كما ذكرت انت في مقال لك سابقا وايضا كنت اتوقع منك اسطوانتك المشروخة (سيسقط النظام المتهالك ) والتي اصبحت لا تطرب احدا حتى اصحابكم (الامبريالية الامريكية) وسبق ان راهنت في مقال لك ان الحكومة لن تصمد ايام فقط ومضت شهور والحكومة لم تذاد الا قوة وصمود في وجه مؤامرات الصهيونية الامريكية التي تبستبشرون انتم بها وكل ما لوحت بكروت حرب على السودان تصدرتم الاحداث وكبرتم عممكم لاعتلى كرسي الرئاسة وهاكذا دائما حال العملاء على مر العصور والتاريخ عندما دفعت النازية الديكتاتورية العالمية بقرار (اوكابوا ) والذي سبقته مكايدات استمرت 19 سنة وقامت الدنيا ورفع جماعتك التمام لنازية الجديدة بانكم جاهزون فور صدور القرار لان الشعب سيتخلى عن البشير ويلتف حولكم ولكن كانت صفعة قوية في وجهكم القبيح (فكركم ) و التي عرتكم امام العالم كله ان لا وزن لكم في الشارع السوداني و خرج الشعب السوداني عن بكرة ابيه مناصرا وداعما للبشير ولقد كتبت الصحافة الحرة في امريكا توبخ ادارتها كيف تدعون ان البشير يبيد شعب دار فور (ابادة جماعية ) وخرج كل كل شعب دار فور مؤيدا له والبشير يجوب وسط جماهيره وهي تسد قرص الشمس دون حماية او امن وكل شعب دارفور يستنكر القرار اليوم وتتواصل المؤامرات تهدد امريكا معاقبة كل من يستفبل البشير في دولته بعد ان يأست من الشعب السوداني الحر ولم تمر يومين هاهي ارتيريا ترد بصفعة قوية تستقبله بشعبها وحكومتها وغدا ستكتشف امريكا هي المعزولة واليوم القرار رقم 2046 الذي قدمته النازية الجديدة والذي يقف مع دولة الجنوب وهي المعتدية يريد ان يسلب الارض والموارد ونتم يؤيدونه ولكن تصدى لكم المجاهدين وقطعوا اي يدا امتدت لشبر من ارض الوطن اخي ما تدعونه من ربيع عربي وطبعا الاسم الصحيح هو الربيع الاسلامي ولكن خوفكم من كل ماهو اسلامي جعلكم تغيرون الاسم الي (عربي) وما حدث في مصر وليبيا وتونس تلك الشعوب التي خلعت كل النظم العلمانية البقيضة واتت بالاسلاميون وهذة بأذن الله بوادر دولة الاسلام المجيدة التي تعم الارض خيرا بعد ما امتلاءت فجورا لن تعود الصهيونية لتهيمن على الامة الاسلامية بعد اليوم .

اما الانقاذ هي اول الثورات الاسلامية اي يعقل ان ينتكث شعب السودان في وقت صحت فيه الشعوب الاسلامية الاخرى لن تدخل العلمانية الا دينية الي ارض السودان مرة اخرى بل ستظل الانقاذ كمنهج تدرس عبر العصور والقرون واما الاشخاص ذاهبون بامر الله وليس بامر (امريكا ) ولم يدم خير البشرية (محمد ) صلى الله عليه وسلم ومن بعدة الخلفاء الراشدون وعمر بن عبدالعزيز رضى الله عنه فكيف يدوم غيرهم ,, اما قرارات (فرانكروف ) العنصرية بأذن الله لن تنال من وطن وشعب إلتف حول قيادته وحكومته وقدم الروح والمال لحمايتها ولم بيقى غير "المرجفين " ولن يجدوا منقلب ينقلبون الية واما العصاء الاقتصادية التي تلوح وتخوف بها والحصار كل ذلك لن يكون اصعب من حصار "شعب ابي طالب "وسنخرج منه اقوياء كما خرج سيد البشرية (نبي الله ) صلى الله عليه وسلم واذكرك بان الغاية عندنا ليست الرفاهية الاقتصادية الغربية لاننا نؤمن بقولة تعالي (وماخلقت الجن والانس إلا ليعبدون ) وهذا سر صمود الشعب السوداني في وجه تامركم عليه و الذي لم تفهموه ..

عبد العظيم قسم الله
Admin

عدد المساهمات : 298
تاريخ التسجيل : 13/04/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى