دليل على وقوف المملكة مع ثورة الشعب ... كلمة عدداليوم من جريدة الرياض الحكومية تتعرض لثورة الشعب السودانى وتشد من ازرها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

دليل على وقوف المملكة مع ثورة الشعب ... كلمة عدداليوم من جريدة الرياض الحكومية تتعرض لثورة الشعب السودانى وتشد من ازرها

مُساهمة  الرشيد نمر في الأحد يوليو 01, 2012 5:39 pm

كلمة الرياض


يوسف الكويليت

لايمكن التقليل من أهمية التحرك الشعبي الذي ساد دول الربيع العربي، لكن الخلاف بين الحسم بالثورة، ومقاومة أجهزة الدولة ظل معقداً، فقد نجحت الثورات بإسقاط أنظمة تونس وليبيا واليمن، وبقيت سورية تعيش معركة طويلة بين الشعب والسلطة، لكن أثبت الوقت أن الشعب السوري يملك قدرة التحدي واللعب على دورة الزمن التي ستأتي لصالحه..

في السودان جرت مظاهرات في عدة مدن احتجاجاً على ارتفاع أسعار المواد الغذائية، وقطعاً الحكومة ليست بمنأى عن صدام مع المعارضة إذا تهيأت ظروف تجر الشارع معها، لكن في حال السودان فالرئيس البشير أحاط نفسه بالجيش والأمن ومليشيات تعادلهما بالقوة والحجم، ثم مكّن قبيلته «الجعليين» من دعمه وفقاً للتركيبة السودانية التي جعلت القبيلة تلعب دور الدرع لمن ينتمي لها وخاصة إذا وصل أحد أعضائها إلى المركز الأول في الدولة..

التشابه بين نظاميْ سورية والسودان قائم على حلقات تحيط بالسلطة عندما منحتها الامتيازات حتى إن جهاز الأمن السوداني، هو من يمتلك القطاع التجاري من أدنى البسطات إلى قوائم الاستيراد والتصدير وحتى التقنيات، ودخول الجامعات والابتعاث يخضعان للواسطة فالأولوية لأصحاب الولاء للدولة، وفي أجواء كهذه، قد تستنسخ ثورة سودانية مماثلة للسورية، وهناك من يتردد ومن يشجع، ومن يرى أن كسر قوة السلطة يحتاج إلى عمل لم تعد قوى الثورة، إن وجدت، قادرة عليه، وهؤلاء ينطلقون من أن الحكم استطاع تفتيت قوى المعارضة وتشتيتها بطرق أقرب للبوليسية، ولذلك فإن نظام البشير يصعب تفكيكه بدون دماء وخسائر كبيرة، الجانب الآخر يرى أن البشير مثل الأسد يتكئ على تحالف غير معلن مع إيران للاستقواء بها ضد ما يزعم تلاقي المصالح ضد الغرب الذي اعتبره راعياً للإرهاب ومطالباً قضائياً..

مناطق ضعف السلطة كبيرة، إذ إن انفصال الجنوب الذي يمتلك النفط خلق مأزقاً أمنياً بإشعال الحروب بين الشمال والجنوب، وإيقاف النفط الذي كان حلم البشير بدعم اقتصاده، والذي أصبح في حال سيئة، ولولا تحويلات العاملين في الخارج من السودانيين لأصبح المشكل أكبر..

الحكومات العسكرية صارت إرثاً وعبئاً على معظم الدول العربية التي شهدت الانقلابات، وتحولت إلى قطاع مملوك للعسكر، والمحاسيب، وتخريب البنى الأساسية التي كان يديرها، ويرعاها قطاع متمرس يملك الرؤية والتجربة، وقد تحولت هذه الدول من قاعدة إنتاج زراعي وصناعي، إلى مستورد للسلع الرئيسية، رغم إمكاناتها الهائلة في المياه والقوى العاملة والروافد الأخرى..

السودان كل التقارير تضعه في طليعة الدول من حيث الإمكانات، لكن مكنة الانتاج والإصلاح السياسي والاقتصادي، ورفع مستوى التعليم والبنى الأساسية تعطلت بسبب الحكومات العسكرية المتعاقبة، والبشير جزء من العنقود الذي أخذ السلطة بهذه الأساليب..

عموماً أرض السودان حبلى بالمفاجآت، وتأثرها بما يجري في محيطها لاشك انه سيقود إلى تطورات لا يدري أحد ما ستصل إليه..

الرياض

الرشيد نمر

عدد المساهمات : 201
تاريخ التسجيل : 22/05/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: دليل على وقوف المملكة مع ثورة الشعب ... كلمة عدداليوم من جريدة الرياض الحكومية تتعرض لثورة الشعب السودانى وتشد من ازرها

مُساهمة  عبد العظيم قسم الله في الإثنين يوليو 02, 2012 6:30 am

اخي الرشيد لكل بلد شذاذ افاق نظرتهم سطحية مثل معارضتنا ... والمقال الذي لايسوى الحبر الذي كتب به والذي كاتبة لم يكلف نفسة ومثله فعلت انت لم تتسألوا ؟؟؟ لماذا : ان المملكة العربية السعودية البلد الذي قدم قبل شهرين للحكومة السودانية ما يعادل 1.7 مليار دولار مساهمة في حل الضايقة الاقتصادية واليوم تسمح السعودية للرجال الاعمال بالاستثمار في السودان مثل ( الراجحي ــ والمكيرش ـــوصالح كامل ) والبنك الاسلامي الذي مقرة جدة قبل 20 يوم وحتى التحويلات التي ذكرها كاتبك اذ كان بإمكانها لو صح تأويلكم منعها عن حكومة السودان ولكن فكرت ان الحكومة السعودية تحارب حكومة السودان لا توجد إلا في خيالك المريض وما عرف عن الحكومة السعودية لا تتدخل في شؤن الاخرين واذا خيرت السعودية البلد المسلم بين حكم ( مالك عقار والحلو) العنصري ضد النعصر العربي في السودان وايضا حكم فاروق ابوعيسى الشيوعي وبين حكم البشير الاسلامي لا اظنها تساندكم مهما كان الوضع ..... وكاتبك الذي تفتخر به اظنه ضلل من قبلكم ومهما بكن الامر لا يعدوا غير ان يكون راي صحفي وليس إلا ,,, وربما لو ذهب للسودان واستنبط معلوماته عن قرب بنفسه لعرف انكم افاكين وكذابين ... ولو راى كيف ان البشير محبوب من شعبة شرقاـ وغرباـ وشمالا ـوكل بقاع السودان وراى تلك الحشود التي تسد قرص الشمس في كل زيارته (والصورة لا تكذب ) لاي جهة يتوجه لها ,,,وقتها فقط سيعرق انكم اقزام لا وزن لكم بين شعب السودان الحر الواعي والراقي .

عبد العظيم قسم الله
Admin

عدد المساهمات : 298
تاريخ التسجيل : 13/04/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى