الرواكيب : ياججون نار الفتنة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الرواكيب : ياججون نار الفتنة

مُساهمة  عبد العظيم قسم الله في الأحد يوليو 07, 2013 2:43 pm

متابعة : صلاح جاموس- القاهرة – نيالا.

إشتد أوار الحرب التي تدور علي أرض نيالا الآن وإتسعت دائرتها بالاستنفار الذي أعلنته قوي الجنجويد في كل المواقع التي يسيطرون عليها، حيث تتحرك في هذه اللحظات قوات الجنجويد من معقلها الرئيسي في كتم نحو نيالا بعد التحرك والدعم الذي تم من غرب دارفور لتكتمل الصورة بدخول جنجويد شمال دارفور مما يعني مشاركة كل جنجويد دارفور الكُبري في الحرب ضد حكومة الخرطوم متمثلة في جهاز أمن البشير.

قال القائد الجنجويدي (أ م ) الذي طلب منا عدم كتابة اسمه: أن حربنا مع جهاز الأمن ستكون نهايتها الخرطوم، وربما في سبيل ذلك نتحد حتي مع الأعداء (حسب تعبيره). ومعلوم أنه حتي الآن لم تفلح الجهود التي يقوم بها عبدالحميد موسي كاشا في إثناء أهله الرزيقات بالرغم من قبولهم بالدية في إبنهم الذي قتلته قوات جهاز الأمن السوداني (ضكرون) والتي قُدِرت بـ (400) مليون (بالعملة القديمة) من جهة أخرى قامت ملشيات الجنجويد بنهب (بورصة نيالا) المتمثلة في موقف الشاحنات حيث استولوا الآن علي حوالي 6 شاحنات تتبع للمواطنين محملة بالبضائع قادمة من عدد من ولايات السودان. تم هذا الهجوم تحت سمع وبصر القوات المسلحة وجهاز الأمن والشرطة دون أن يحرك أحد من منسوبي هذه القوات ساكنا ، بل أكتفوا بالفرجة وهم يتملكهم الخوف، حيث أن نيالا الآن شبه محتلة من قبل ملشيات الجنجويد.

المشهد الآن في غاية القتامة علي مسرح نيالا الذي ستشهد ساعاته القادمة حرب لا يعلم أحد مقدار ضحاياها. وتدور احاديث وسط جنود الجنجويد مفاها أن تار هم معلق برقبة البشير وأنهم سيسعون للإنتقام للقائد (ضكرون) من كبار قادة النظام. تدور الأحداث وتتطور سريعا ولا يعلم أحد مآلات الحرب الدائرة الآن ، غير أن المؤكد فقد مزيد من أرواح أبرياء نيالا وربما يضاف إليها عدد من قادة النظام (:بار الجنجويد+ ضباط جهاز الآمن ومنسوبي الجهاز التنفيذي) نتابع ..


عدل سابقا من قبل عبد العظيم قسم الله في الأحد يوليو 07, 2013 2:56 pm عدل 1 مرات

عبد العظيم قسم الله
Admin

عدد المساهمات : 298
تاريخ التسجيل : 13/04/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الرواكيب : ياججون نار الفتنة

مُساهمة  عبد العظيم قسم الله في الأحد يوليو 07, 2013 2:44 pm

كنت اظن ان كتاب الراكوبة كلهم على مستوى عال من الفهم  الذكاء رغم انهم مطايا للصهيونية والامبريالية  ولكن تفا جاءت بمقال صلاح  جاموس لا حصان هو ما عارف ......  كلامه متناقض يتحدث عن الجانجويد بأنهم ابطال لأنهم هددوا الحكومة من جهة وتارة انهم همباته قطاعين طرق وتارة هنالك تواطؤ من الجيش وجهاز الامن معهم والمفترض هم اعداء الجانجويد على حسب قوله كما ذكر هو كل ما استخلصه انا براي البسيط من مقالة الذي لا يسوى الحبر الذي كتب به انه مجرد حقد يريد ان ينشره بين الامنيين  اشعال نار الفتنة في دار فور الامنة كديار ابي سفيان وكردفان والتي نظمتا دورة سيكافا الرياضية ولو كانها في احد البلاد الاوربية  وحتى نكون محقين الامر لم يتعدى خلاف بين اشخاص ينتمون لقبلتين وانجر افراد القبيلتين في المشكلة مما زاد الخسائر في الارواح وعددهم ثلاثة اشخاص احدهم ابن زعيم قبلة مما زاد حدت المشكلة و اتم احتوى الموقف من خلال سلطة الولاية ولم يكن هناك أي خلاف بين كيانات الحكومة الجيش وجهاز الامن والرواكيب هدفهم ان يحدث مثل هذا الخلاف من اجل الاصطياد في الماء العكر ولانهم خفافيش لاتعيش إلا في الضباب والظلام ولا يفرحوا ألا بانشقاق مجتمعاتنا الامنة بإذن الله .

عبد العظيم قسم الله
Admin

عدد المساهمات : 298
تاريخ التسجيل : 13/04/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى